أمل علم الدين "تمنع" جورج كلوني من النوم في غرفتها... ما قصة الـ1.5 مليون دولار؟


النهار ـ
 جورج كلوني و أمل_علم الدين ينامان في غرف منفصلة، ولكن ليس لأسباب قد يريد البعض أن يسمعها. فعلاقة الثنائي على أفضل ما يرام، غير أنّ أمل وهي في مراحل حملها الأخيرة منعت زوجها من النوم في غرفتها وطلبت منه الانتقال للنوم في غرفة أخرى من داخل منزلهما في لندن، بحسب موقع "رادار أونلاين".

 ونقل الموقع عن مصدر قوله: "كلاهما لا يحظى بنوم هادئ، كلوني يصدر أصوات شخير عند النوم خصوصاً لدى احتسائه التيكيلا، في حين تستيقظ أمل كل ساعة للدخول إلى المرحاض بسبب حملها".

ووفق الموقع، فإنه على الرغم من انفصالهما خلال الليل، إلا أنهما يعوّضان ذلك خلال الصباح فيتعانقان، وكلوني يتحسس توأميه ويشعر بهما يقفزان داخل بطن والدتهما. ولفت الموقع إلى أنّه تقبّل هذا الأمر لأنه يحبّ زوجته كثيراً ويريد أن يلبّي جميع رغباتها.

أما في شأن التحضير للولادة، فقد كشفت المعلومات أنّ المال لن يقف عائقاً أمام راحة الثنائي لاستقبال توأميهما على أفضل ما يرام، إذ قدرت تكلفة التحضيرات التي سترافق هذا الحدث في حزيران المقبل نحو 1.3 مليون دولار أميركي، إذ حجزا جناح كنغستون في مستشفى تشيلسي وويستمنستر في لندن التي تقدّر تكاليفه نحو 588 ألف دولار أميركي في الأسبوع، على أن ترافق أمل شركتان متخصصتان بالولادة من لوس أنجلس بتكلفة 30 ألف دولار أميركي. ومن التكالق التي سترافق عملية الولادة، 5 آلاف دولار لمدلّكة إيطالية، 10 آلاف دولار لوجبة يطبخها الطاهي المفصّل لكلوني الإيطالي ريكاردو دي برا الذي سيتوجّه من ايطاليا إلى لندن لمساعدة شيف المستشفى في الطبخ، بالاضافة إلى 400 ألف دولار تكلفة سنوية لمربيتين وظفها الثنائي من الآن.

يذكر أنّ الثنائي دفعا مبلغ 45 ألف أورو ليجرانهما كتويض عن الضوضاء والفوضى التي تسببا بها خلال صيانة وتجديد منزلهما في بيرك شير، بحسب موقع "الدايلي مايل".

CONVERSATION

0 comments:

إرسال تعليق